واش غادية للعرس و لا غادية للمدرسة:المصيبة