هللوا كبروا الرئيس يصلي صلاة العيد


هللوا كبروا الرئيس  يصلي صلاة العيد
هللوا كبروا الرئيس  يصلي صلاة العيد
 
بقلم الغراب
 
أتى مهرولا إلى الصلاة
معتقدا أن وقتها قد فات
 
توجه إلى الصف الأول حيث الباشوات
جلس مزهوا  بلباس  لونه محبب للبنات
 
 
لم نألف رئيس مدينتنا يوما يقيم  مثل هذه الصلاة
الكل يشير إليه بالأصابع  كأن عمر قد عاد إلى الحياة
 
هللوا كبروا  و إذبحوا له ألف شاة
إنه كما تتوهمون مخلصكم من الشتات
 
قلتم عادت المدينة إلى أهلها بعد أن حكمها الغرباء لسنوات

 قد  بدأت العنصرية قلوبكم تقتات
 
ضميركم  تفكيركم  حقا مات
 
ليس بفرد  تتحرر المدينة أو تركب قارب النجاة
 
هل مازلتم تعتقدون بوجود المعجزات؟؟