نجاح لقاء بروكسيل التاريخي بكل معايير الشفافية رغم مكائد مؤسسات الدولة لافشاله


نجاح لقاء بروكسيل التاريخي بكل معايير الشفافية رغم مكائد مؤسسات الدولة لافشاله
نجاح لقاء بروكسيل التاريخي بكل معايير الشفافية رغم مكائد مؤسسات الدولة لافشاله


رشيد بخوش


تعتبر قضية "المس" بكرامة الجالية المغربية بالخارج قضية مصير وطن يقصي ابناءه ،و كان وراء مبادرة باريس التي نشئت من أجل الحوار العالمي لمغاربة العالم فرغم الاكراهات والخلافات الروتينية استمر قطار الحوار والنقاش الى أن انتهى بهي المطاف بالعاصمة الأوروبية لتهدء الاطراف المشاركة بباريس على أن تسير في خارطة عمل لتصحيح مسار قطار الحوار الذي انحرف عن نطاق المطالب التي بنيت عليها فكرة المبادرة الاولى التي هي موضوع الساعة من اجله تتحقق عليه إجماع مغاربة العالم على اعتبارهم مغاربة بالنسب والارث والتقاليد و الروابط الملكية و بمقدسات الوطن و كذالك باختلاف مكان اقامتهم ولغتهم المزدوجة ودينهم الحنيف
وإيمانا منها والتزامها بقيم ومبادئ حقوق الإنسان، خصوصا في منظومته المدنية والسياسية التي وردت في بياناته، منذ عام 1948الى اليوم..
وتماشيا مع التوجيهات السامية لجلالة الملك نصره الله محمد السادس، منذ خطاب المسيرة الخضراء6/11/2005 وتأكيد رغبة جلالته في ذكرى 20 غشت لسنة 2012 في مشاركة مواطني المملكة الجالية المغربية المقيمة بالخارج في تسيير الشأن العام بما فيها التمثيلية بالبرلمانية، وفي عجز مجلس الجالية لمدة تجاوزت7 سنوات من تقديم تصور واقتراح للتمثيلية البرلمانية لمغاربة الخارج والتي هي من أبرز المهام التي من أجلها انشئ

...
وبعد اللقاء الأول التاريخي الذي استضافته العاصمة الفرنسية باريس يوم 9 ماي 2015 ، والذي حضره عدد من المهتمين من الجالية ، بمسؤولية ووعي بواقع المصير المشترك، من أجل صون وحدة الصف ولم الشمل "وفي ذلك وحدة الوطن" مخلصين لشعار الأمة الخالد الله- الوطن -الملك.
و أمام فشل مجلس الجالية في رفع الرأي الاستشاري لجلالة الملك و تحايل الحكومة ،وضعف بعض الأحزاب السياسية في تفعيل بنود وفصول الدستور الذي صوت الشعب المغربي في استفتاء 2011 وبالخصوص الجالية المغربية ،
لذا اتستقبلت العاصمة البلجيكية بروكسيل يوم السبت13/06/2015 ثاني لقاء مبادرة =الكرامة والحق في المواطنة الكاملة = لرسم خارطة الطريق ووضع معايير العمل الجاد و تصحيح أخطاء لقاء باريس بالاضافة لاحترام قواعد اللقاء البناء ، الذي بموجبه ادى الى تقنين معايير اللقاء و الذي اجبر المشاركين باحترام قواعد الديمقراطية و حرية التعبير اعطاء دفعة جديدة للمبادرة التي سمحت بفتح نقاش قيم مليئ بمقترحات وافكر بناءة التى تهدف الى رفع الاقصاء عن الجالية من حقها في الدفاع عن حقوقها ومستقبل ابنائها من الأجيال القادمة.

في انتظار محطته الأخيرة بالمغرب للتأسيس،وكذالك لتنظيم من اجل الدافع عن كرامة وحق مغاربة العالم في المواطنة الكاملة يوم 8 غشت بعاصمة المملكة الرباط.
وتعتبر هذه المبادرة انطلاقة حقيقية من أجل انتزاع حق المواطنة الكاملة وتفعيل بنود الدستور الذي من اجله فتحت قنصليات وسفارات المملكة بالعالم، ليدلي المهاجرون المغاربة بأصواتهم والمطالبة بهذا الحق المسلوب، وحرمانهم من حقهم الدستوري المنصوص عليه في الفصل 16-17-18- 30 و163 خصوصا المشاركة السياسية الكاملة بدوائر الإقامة ترشيحا و تصويتا متسائلين كيف لم يتم ادماج المغاربة في الانتخابات الجهوية المقبلة، وضرب بعرض الحائط بالخطب الملكية الشريفة الضامنة للسيادة وحقوق المواطنين وخاصة الجالية منذ سنة 2005، ولماذا اقصاء مغاربة العالم دون تحقيق المساوات وتطبيق الديمقراطية التشاركية في دولة تدعي بنفسها دولة الحق والقانون و الديمقراطية و انما ما نعيشه اليوم على انه الا المساوات دون التمثيلية للجالية من الجالية بنفسها في كل المؤسسات التي نص عليها دستور 2011.

فرغم الخلافات بين الاطراف بباريس فقد نجح العرس الكبير في لقاء بروكسيل بتسيير شفاف وديمقراطي من طرف لجنة بلجيكا والتي لعبة دور الوسيط بحيث تمكنت هذه الأخيرة من ان تلعب دور الوسط والتوافق بين الأطراف المشاركة في االقاء التاريخي والناجح بالامتياز رغم سلبياته ، ماجعل طريقة التنظيم ترقى الى المستوى العالي من الوعي السياسي باهمية اللقاء .

ليبدئ اللقاء باختيار مقررين متطوعين من الحضور دون برمجتهم مسبقا وهم كل من السيد مولاي حفيظ حمدي و السيد توفيق بن عبيد وتم التصويت عليهم دون أي اعتراض، وتم اختيار السيد فيصل دومكسا رئيسا مسيرا للقاء الذي كان ناجحا باعتراف الجميع بتوازنه واحترامه لمعايير الشفافية و الديمقراطية ما أنجح اللقاء بهذا الأسلوب الأوربي والحضاري باعتراف الصحافة الدولية التي كانت حاضرة من بداية والتي كانت تراقب عن كتب مجريات التحضيرات و الترتيبات السابقة للقاء ، وكان الحضور معجب بقاعة التي احتضنت اللقاء في ظروف مريحة وبنائة ،ورفع رئيس الجلسة كلمات شكر بنجاح الدورة بالحضور الكثيف للجالية التي تعدى حضورها اكثر من 400 مشارك طيلة اليوم من هم كانوا حاضرين صباحا وأخرون في مساء نفس اليوم .

في لقاء ببروكسيل، وشهد اللقاء بعض التوتراث بسبب الجو الحار وكذالك تعارض بعض المشاركين عن بعض الأسماء برئاسة المرحلة الثانية بعد أن سلم ذ.فيصل دومكسا مهام تسيير الجلسة لممثلين دول أخرى كما كان مبرمجا سابقا ،وتم تسليم التسيير فعلى ايقاع تصفيقات الحضور بنجاح المرحلة الأولى من طرف لجنة بلجيكا الناجحة ،غير ان التوثر سرعان ما عاد للقاء بسبب اعتراض عن ممثل فرنسا والمانيا وكذالك ممثلة السويد لكونهم وجوه مألوفة واستقر الامر بممثلة لجنة ايطالية ذ،صباح نعيمي لتنتهي اطوار اللقاء بتسيير المرأة المغربية لتبرهن عن كفاءتها في انجاح لقاء كبير بهذا الحجم ،

رغم عراقيل من طرف بعض المشوشين الذين لم يتم انتخابهم من طرف الحضور ضمن اللجنة المكزية التي سترفع التوصيات للملك .

وتم فضح بعض عملاء مجلس الجالية و وزارة الجالية الدين تم تمويلهم من اجل افشال اللقاء حتى لايتم رفع المطالب لجلالة الملك ويتم فضح المستور عنهم من الفضائح و التجاوزات والاختلاسات من طرف مسؤولي المجلس والوزارة .

وتم اللقاء بتسليم رئاسة مراقبة الإنتخابات لاختيار ممثلي اللجن للدول الكثيرة الحاضرة في اللقاء.

لينتهي لقاء بروكسيل بنجاح بكل المقاييس الديمقراطية والشفافية بتكوين • تشكيل لجنة مركزية محكمة يفوض لها التنسيق بين اللجان الآتية
• لجنة اللوجستيك و التحضير للقاء المغرب الذي سينعقد له بالمكتبة الوطنية بعاصمة المملكة الرباط يوم السبت 8 غشت 2015 على الساعة ال9صباحا...
• لجنة الإعلام والتواصل.
• لجنة صياغة البيانات والتوصيات.
• مناقشة اقتراحات المشاركات والمشاركين في تسمية الإطار القانوني الذي سيؤسس له في مؤتمر نفس اليوم بالرباط طبقا للظهير الشريف للحريات العامة بالمغرب.
• مناقشة الملف المطلبي الذي سيرفع لجلالة الملك لإنصاف رعاياه من جاليته التي مست كرامتها بتغييبها وحرمانها من حقها الدستوري المنصوص عليه في الفصل 16-17-18 و163.
• بيان بروكسيل ونداء الرباط
• قراءة برقية الولاء المرفوعة لجلالة الملك ترسل من بروكسيل.

تقرير اللقاء لجلالة الملك ورفع بيان وتم التصويت عليه بالاجماع

،بيان بروكسيل ونداء الرباط