كلمة في حق عبد الكريم الدهري -المطلوب رقم 1 في العروي


كلمة في حق عبد الكريم الدهري -المطلوب رقم 1 في العروي
كلمة في حق عبد الكريم الدهري -المطلوب رقم 1 في العروي
 
بقلم الزميل : جمال بوشيخي من فرانكفورت

كثيرا ما أتراجع إلى الوراء شيئا ما لألتقط أنفاسي وأرتب أفكاري،خصوصا في الفترة الأخيرة التي كانت حبلى بالأحداث المثيرة ، كإسقاط تركيا لطيارة حربية روسية وهجمات باريس المشهورة مرورا بقوافل هجرة شباب منطقة الناظور إلى تركيا. ولكي لا أقع في أغلاط التسرع وإصدار أحكام يمكن أن تكون أحيانا ظالمة وتحليلات خاطئة، تميل أحيانا كثيرة إلى العاطفة فأفقد أهم شئ وهو الحياد والموضوعية. فأجد من الحكمة أن أتريث شيئا ما و أجتهد في البحث عن مواضيع قيمة أنشرها لقراء ريف سيتي الأعزاء.

وبكل صراحة ودون نفاق أو تردد، أول شئ خطر ببالي  وأردت الكتابة عنه،هو شخص الزميل والصديق عبد الكريم الدهري.

وأنا أتابع الجديد عدة مرات في اليوم على ريف سيتي ومجموعة من المصادر الإعلامية العربية والألمانية والفرنسية، جلبت نظري المجهودات الجبارة والإبتكارات  في مجال الإعلام الصحفي الإلكتروني لمواضيع جديدة محلية ودولية، التي يقوم بها الأخ عبد الكريم الدهري دون أن أنسى التقني في المونتاج الأخ محمد ليلي. 

وهذا ليس الشئ الوحيد الذي جعلني أنوه  بالأخ عبد الكريم، بل أيضا كفاحه المستميت لمحاربة الفساد والمفسدين،وإيصال الحقيقة لمواطني مدينة
العروي وإن كان البعض لا يتقبلها.ورغم الإكراهات المادية والمعنوية والتضحية بأوقاته الخاصة، وأحيانا التهديدات الشفهية التي تطاله من ذوي النفوذ وأحيانا من بعض رجال السلطة بل تصل أحيانا إلى تهديدات جسدية، ولقد كنت شاهدا على هذا حينما كنت في المغرب.

إلا أنه يأبى إلى إتمام رسالته النبيلة بنشر الوعي بين المواطنين. ورغم أننا جيران وأصدقاء،نتناقش  فنتفق تارة ونختلف تارة أخرى، إلا أن إحترامي وشدة إعجابي بربطة جأش الأخ عبد الكريم يجعلني أقوله له بالريفية: باز أخويا عبد الكريم.أنني أتقدم لك بإسمي وإسم ساكنة العروي بالشكر على مجهوداتك الجبارة، وننتظر منك دائما المزيد. تحياتي الخالصة.
أخوك جمال بوشيخي