قبل إخلاء بويا عمر أبا الوردي شوف الناس لبعقلهم أش واقع ليهم