تنسيقية مبادرة الكرامة لمغاربة العالم في وقفة احتجاجية ضد بيع القنصلية المغربية لمرتزقة البوليساريو


تنسيقية مبادرة الكرامة لمغاربة العالم في وقفة احتجاجية ضد بيع القنصلية المغربية لمرتزقة البوليساريو
 

تنسيقية مبادرة الكرامة لمغاربة العالم في وقفة احتجاجية
ضد بيع القنصلية المغربية لمرتزقة البوليساريو


شهدت مدينة دينبوش الهولندية يوم السبت 04 يوليوز 2015 اجتماعا تاريخيا نظرا لأهميته حضرته لجن تنسيقية مبادرة الكرامة عن ممثلي كل من هولندا وبلجيكا وفرنسا وكذالك عبر الهاتف بالاضافة لممثل عن البرازيل وامريكا وشارك كذالك ممثل السعودية وبالاضافة لممثلي دول الخليج


وكما عبرت التنسيقية سابقا عبر قنوات الاعلام وصفحاتها في المواقع الاجتماعية ،على أن التنسيقية لا تمثل مغاربة العالم انما تمثل نفسها وتمثل من انتخبوها عبر لقاء باريس ولقاء بروكسيل .


واستمدت الشرعية من طرف المشاركين في هاذين اللقائين الناجحين وبالخصوص لقاء بروكسيل الذي شهد مشاركة كبيرة من الجالية ومن دول كثيرة من كل انحاء العالم ومن كل القرات الخمس .


وجاء اجتماع مدينة دينبوش الهولندية ليعزز العمل واستمراية المبادرة الناجحة حسب النقاد والاوساط السياسة والمراقبين الدوليين ،على أن مبادرة مغاربة العالم تدخل في خانة مطالب حقوق الانسان التي تعتمدها الأمم المتحدة منذ 1948 الى اليوم.


وفي الاجتماع للجن عرف عدة نقاشات حول توزيع مهام لتحضير لقاء الرباط الذي مبرمج منذ لقاءبروكسيل على أن يعقد يوم 8\8\2015 بالعاصمة المغربة الرباط ،


وتم التوافق على أن مبادرة الكرامة ناجحة رغم أنها عمل تطوعي لمتطوعين من الجالية المقيمة بالخارج وقررت اللجن بأنتبقي على تفتح باب المشاركة للجميع حتى يتمكن كل مغاربة العالم بأن ترفع شكواها للمسؤولين وترفع كذالك مطالبها المشروعة وفي مقدمتها المشاركة السياسية في كل مؤسسات الدولة المتعلقة بشؤون الجالية .من كذالك رفع الظلم عن مغاربة العالم .


ومن بين الشكاوي اعتراض الجالية المغربية بهولندا بيع القنصلية المغربية بمدينة دينبوش بثمن بخس والصفقة التي يشوبها الفساد الاداري و السمسرة من طرف القنصل المسؤول حسب تصريحات جمعيات في الوقفة الاحتجاجية للتضامن مع الجالية المغربية المقيمة بالمدينة نفسها و اليوم نفسه والتي شاركت فيها التنسيقية رفقة جمعيات التضامن التي تمثل 16 جمعية بمجموع منخرطيها الدين هم حوالي 1200 منخرط

ا وقد تضامنت معهم تنسيقية مبادرة الكرامة لمغاربة العالم بحيث قضية القنصلية دينبوش تصب في سياق اهدافها

 من أجل خدمة الجالية وليس اهمال مطالبها وتضامنة كذالك الجمعية البلجيكية

الممثلة لاكثر من 1015 منخرط بالاضافة للائتلاف جمعيات فرنسا والممثلة بدورها لأزيد من 2000 منخرط بالاضافة للمبادرة الكرامة الذي وصل عدد منخريطيها لاكثر من 3752 منخرط وكل هؤلاء المنخرطين ممثلين بلجنهم ورؤساء جمعياتهم ليتوحدو جميعا ضد بيع القنصلية التي تقع في موقع إستراتيجي وسط المدينة بدل المقر الجديد والمتواجد خاج المدينة في ضواحيها وحسب المواطنين المغاربة القاطنين بالمدينة في تصريح للصحافة يجيدون البعد في القنصلية الجديدة بالإضافة لموظفي القنصلية بلأنفسهم مقارنة مع رواتبهم التي لا تتحمل عبئ مصاريف التنقل كباقي موظفي القنصليات المغربية بالعالم ، بالإضافة الى ذالك فإن مقر القنصلية معلمة تاريخية هولندية بحيث قدمة بلدية دينبوش مساهمة ب 60بالمائة من مصاريف ترميمها كدعم وهبة للحفاظ على المورث الذي يقدر باكثر من مائة سنة في عمر مقر القنصلية،فرغم التنديدات على بيعها فلا من مجيب لمطالب الجمعيات المغربية ومنحها المقر بتمن 200الف اوروا التي تستطيع الجمعيات دفعها ، علما أن القنصلية معروضة للبيع بثمن 300الف أوروا ولكن بعد البحث الذي قمنا به تبين أن القنصلية تقدر بثمن مليون أوروا بثمن قيمة العقار اليومبوثائق رسمية بالاضافة لذالك فان أعداء الوطن حسب مصادرنا بأن البوليساريو تنوي شراء المقر عبر عملاءها المتخفين بقبعة التجارة ورجال الاعمال بعيدا عن عيون المسؤولين المغاربة الذين هم في غفلة عن دالك خصوصا أن وكالة العقار الهولندية مكلفة ببيعها وهذه الآخيرة لايهمها الا الربح فكيف، سيصبح موقف المغرب سياسيا آمام هذا العمل الغير المسؤول ؟ ،فكيف أن صفقة كهذه القنصلية تطرح أكثر من سؤال ؟

فلماذا لا تسلم مقر القنصلية القديمة للجمعيات المدنية والاجتماعية ؟وخصوصا لرابطة التضامن التي طالبت به اكثر من مرة من أجل تحويله لمسكن للنساء المعنفات و الطلبة الجدد من المغاربة وكذالك كقاعة للأنشطة الثقافية ؟؟

فاذا كانت من أولويات وزارة الخارجية هي مصلحة اللجالية فمن أبصط أمور أنتستجيب لمطالبها بوقف بيع مقر القنصلية ، فان لم تفعل فهنا السؤال هل الوزارة متورطة بنفسها في الصفقة المشبوهة؟؟ حسب

الجالية بهولندا


فيصل دومكسا