المجتمع المدني مستاء من التلاعب في مزانية جماعة تزطوطين


المجتمع المدني مستاء من التلاعب في مزانية جماعة تزطوطين
المجتمع المدني مستاء من التلاعب في مزانية جماعة تزطوطين
 
ريف سيتي:مراسلة خاصة

بدأت خلافات حادة تظهر بين ممثلي المجتمع المدني ومسؤولي جماعة تيزطوطين تظهر للعلن حيث مجموعة من الاتهامات في حق الخازن العام للجماعة متهمين إياه بالتلاعب في ميزانية التسيير للجماعة حسب اراء بعض ممثلي الجمعيات المدنية والتي يؤكد فيها المتظررون نوع من الفساد المالي على شكل تضخيم مبالغ وهمية أمثال تخصيص مبالغ وهمية لشراء لوازم خاصة بعمال النظافة على شكل ملابس لا وجود لها في الأصل على أرض الواقع إضافة إلى مساهمة المقالع الأربعة المتواجدة تحت النفوذ الترابي للجماعة والتي يؤكد فيها المطالبين بعملية الافتحاص أن الرقم الحقيقي يتجاوز بكثير الرقم المدلى به من طرف الجماعة في ميزانية سنة 2015 وكذا مداخيل السوق الاسبوعي التي لا تتجاوز 30000 درهم في السنة اضافة الى مجالات اخرى لا محل لها من الاعراب...       مما حدى بهم إلى مطالبة المجلس الجهوي للحسابات بالتدخل وافتحاص مالية المجلس والتي لقيت مساندة كبيرة من طرف كل أعضاء المجلس الجدد وعلى رأسهم الرئيس الحالي متهمين في ذلك كل من الرئيس السابق والطاقم الذي كان يسير المجلس وعلى رأسهم خازن الجماعة ....  تجدر الإشارة الى ان المعلومات المذكورة موجودة في الوثائق الخاصة بمداخيل ومصاريف الجماعة